الديوان يجتمع مع كافة الاطراف ذات العلاقة بمرضي الكلى.

عملا بالاختصاصات المسندة للإدارة العامة لتقييم أداء القطاع العام، لمعالجة مكامن الخلل التي تعترض سير تقديم الخدمات الطبية المقدمة لمرضى غسيل الكلى والمتمثلة في حدوث فجوات في المشغلات وعدم استلام مستلزمات الغسلة كاملة وأيضا نقص الأدوية المصاحبة لعملية الغسيل وبعض الملاحظات التي تبينت من خلال الزيارات الميدانية التي تقوم بها الإدارة ضمن خطتها التشغيلية. 

عقد اليوم الثلاثاء الموافق 1-10-2019م بمبنى الديوان اجتماع كبير وموسع ضم رؤوساء ومدراء مراكز غسيل الكلى بالمنطقة الغربية والوسطى و الجنوبية وإدارة الشؤون الطبية واداراتها الفرعية وإدارة الصيدلة والتفتيش والمتابعة بوزارة الصحة والأخت مستشار الشؤون الخدمية بالمجلس الرئاسي والسادة رئيس مجلس إدارة جهاز الإمداد الطبي ومدراء فروع الجهاز الغربية والوسطى و الجنوبية ومندوب عن شركة الاستثمار للتقنية المتعاقد معها لإنشاء منظومات وزارة الصحة، وتم مناقشة كافة المشاكل التي تعترض سير تقديم الخدمات الطبية وكان الاجتماع بمثابة جلسة مساءلة لكل الاطراف ذات العلاقة بالموضوع وتحديد أوجه القصور وتحميل المسؤوليات وفق اختصاصاتها المناطة بها، وتم وضع آلية تتضمن التعجيل بأبرام العقود والجلوس مع وكلاء الشركات المصنعة لمعالجة مشاكل التوريد المجزء، كما تم الاتفاق على عقد اجتماعات مع جهاز الإمداد الطبي وإدارة الصيدلة وإدارة الشئوون الطبية لوضع ماتم الاتفاق عليه ووضعه موضع التنفيد خلال مدة أقصاها اسبوع والشروع الفوري في استكمال تركيب المنظومات بين المراكز وجهاز الإمداد الطبي وإدارة الصيدلة، وسيتم تشكيل فريق عمل من الإدارة للتحقيق في أوجه القصور التي تبينت لدى بعض الاطراف ذات العلاقة بالموضوع واتخاد مايلزم حيالها من إجراءات ووفق القانون،